تاريخ فن الخط النمساوي

الهدف المهم من وراء تاسيس مركز فيينا لفن الخط هو تسليط الضوء ليس فقط على تاريخ فن الخط النمساوي وحسب بل وعلى الأشخاص الذين شاركوا بكتابه هذا التاريخ ليس في الماضي فقط بل تسليط الضوء على الفنانين المعاصرين لجلب الانتباه لهؤلاء الفنانين وتقديرهم على ما قدموا ويقدمون لهذ الفن.

كان موضوع كتابه تاريخ فن الخط النمساوي مسأله اثارت الجدل بين اعضاء جمعيه فيينا العالميه لفن الخط واهم النقاط التي تم التحدث حولها عما هي السبل والوسائل التي يجب ان يتم طرحها بهذا الموضوع والاهم من ذلك هو اين يبدأ تاريخ فن الخط النمساوي وكان هناك خيارين مفتوحان للمناقشة وهما: اولا كتابه هذا التاريخ باثر رجعي يبدا فيه بتوثيق هذا الفن من هذا التاريخ او ثانيا كتابه التاريخ منذ اول المحاولات للكتابه في النمسا وبما ان الكثير من الاعضاء لم يستقروا على مرحله او تاريخ محدد ليكون النقطه الاولى لهذا التاريخ تم بالاجماع لاخذ الاختيار الاول لتكون نهايه هذا التاريخ بعصرنا الحديث هي نقطه البدايه.

فمن الأسهل على المهتم بمتابعه توثيق هذا التاريخ بالبدء بالجزء المعاصر ومن ثم العمل على الرجوع إلى الخلف من عصر إلى أخر والاستعانه والتعاون مع الجهات الرسميه التي من شانها توثيق تاريخ النمسا وحضارته مثل ارشيف النمسا, الجامعات المختصه أو من خلال الاتصال بالأديره التابعه للكنيسه النمساويه التي كانت بالماضي نقطه الوصل المهمه بهذا المجال عن طريق غرف النسخ بها التي قامت بنسخ والحفاظ على عدد كبير من المخطوطات القيمه للانسانيه.

بالإضافة إلى ذلك يرغب المركز من خلال الاختيار الاول بأعرابه عن التقدير اللازم للخطاطين المعاصرين من خلال حياتهم وليس بعد وفاتهم.

ويرحب المركز بايه مساعده يتلقاها من الباحثين وايه أطراف مهتمة بهذا المجال لمساعدتنا في هذه المهمة.

إذا كنت مهتمًا او قمنا باثاره اهتمامك ، 

فالرجاء الاتصال بنا